loading image

الناشر : Kholoud Alkhalili

قبل 4 اشهر

267 مشاهدة

0

شارك المقالة

فوائد المساج وأنواعه

أعزائي يعطيكم العافية ,

من العلاجات البديلة و التي تستعمل لأكثر من جانب علاجي المساج ماهو ولماذا يستخدم وماهي أنواعة ؟؟؟كله تجدونه في هذا البوست المترجم من مايو كلينك ....تحياتي .

خلود الخليلي 


ماهو المساج ؟

هو مصطلح متعارف عليه للضغط ,الفرك والتلاعب وتطويع الجلد ,العضلات ,الأربطة و الأوتار.معالجي المساج بالعادة يستخدمون أيديهم و أصابعهم ولكنهم ايضا قد يستخدمون الساعدين ,الأكواع وحتى الأقدام .وقد يتراوح المساج من التمسيج الخفيف الى الضغط العميق ....

هناك العديد من انواع المساج ومنها المساجات التقليدية.....

الطريقة السويدية 

وهي تعد من الطرق اللطيفة و الناعمة التي تعتمد على الحركات الطويلة وحركات العجن,والحركات الدائرية العميقة ,اعتماد الإهتزازات و الطبطبة للمساعددة على الإسترخاءواعطاء شعور بالطاقة و الحيوية ...

مساج الأنسجة العميقة

هذا التكنيك يعتمد على حركات بطيئة ولكنها أقوى و أعمق للوصول لطبقات العضلات العميقة والأنسجة المترابطة وهذا النوع بالعادة يستعمل لعلاج العضلات المصابة بتمزق او أذى .

المساج الرياضي

هو شبيه بالمساج السويدي ولكنه موجهة لفئة معينة كالرياضين او من يتبعون نظام رياضي فتساعدهم على تجنب او علاج الإصابات .

مساج نقاط الألم 

هذا المساج يركز على نقاط الألم او على المنااطق الحساسة أو الألياف العضلية المشدودة والتي قد تتشكل بعد إصابة او زيادة حمل على العضلة كالإستعمال الزائد على العضلة......


الفوائد المرتجاه من المساج :

يعد المساج بشكل عام من العلاجات الترفيهية و البديلة وأصبح يعد من العلاجات المقترحة الى جانب العلاجات المعتمدة بشكل عام كحل للعديد من الحالات الطبية وحيث ان فوائد المساج لازالت تحت البحث والدراسة إلا انه وجد من خلال بعض الدراسات انه عامل مساعد في بعض الحالات مثل:

كمخفف للتوتر

يساعد على التحكم بالقلق و الإكتئاب

مفيد لللألم 

للتيبس

التحكم بضغط الدم 

نمو الأطفال الصغار

الإصابات الناجمة عن الرياضة 

لتحفيز جهاز المناعة 

في بعض علاجات السرطان 

على الرغم من الفوائد العديدة للمساج لبعض الحالات الخاصة او الأمراض ,إلا انك تجد بعض الأشخاص يقومون به من أجل الإستمتاع والراحة لأنها تتضمن نوعا من الشعور باللرعاية وتوثيق الروابط بينهم وبين معالج المساج.....

مايو كلينك

ترجمة :خلود الخليلي

٢٧ نيسان ٢٠١٤

التعليقات

انشر تعليق